ثانوية الاقصى بالمدينة المنورة
منتديات ثانوية الاقصى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا و يشرفنا ان تنظم الى اسرتنا المتواضعة اذا رغبت بذلك قم بالضغط على خانة التسجيل
اما اذا رغبت بالتصفح و الزيارة فقط قم بالضغط على خانة إخفاء


ثانوية الاقصى بالمدينة المنورة


 
الرئيسيةالموقع الرسمي للاقصى الثانويهمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحطيئه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير
 خبير 75%
 خبير 75%
avatar

عدد المساهمات : 272
تاريخ التسجيل : 21/04/2009
العمر : 24
ذكر

مُساهمةموضوع: الحطيئه   الأحد مايو 31, 2009 3:44 am



أبو مُلَيْكة جرول بن أوس بن مالك العبسي المشهور بـ الحطيئة شاعر مخضرم أدرك الجاهلية وأسلم في زمن أبي بكر. ولد في بني عبس دعِيًّا لا يُعرفُ له نسب فشبّ محروما مظلوما، لا يجد مددا من أهله ولا سندا من قومه فاضطر إلى قرض الشعر
يجلب به القوت ، ويدفع به العدوان ، وينقم به لنفسه من بيئةٍ ظلمته، ولعل
هذا هو السبب في أنه اشتد في هجاء الناس ، ولم يكن يسلم أحد من لسانه فقد
هجا أمّه وأباه حتى إنّه هجا نفسه.
حبسه في السجن




كان سبب حبسه أن الزبرقان بن بدر التيمي سيد قومه عَمِل للنَبي ـ صلى
الله عليه و سلم ـ وأبي بكر وعمر رضي الله عنهما، وكان يجمع زكاة قومه
ويؤديها لهم. وقد أشتكى لعمراً لما هجاه الحطيئة. فقال له عمر وما قال لك:
قال: قال لي :



دع المكارم لا ترحل لبغيتهــا = واقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي فقال
عمر: ما أسمع هجاء ولكنها معاتبة. فقال الزبرقان : أو لا تبلغ مروءتي إلا
أن آكل وألبس! والله يا أمير المؤمنين ما هُجيت ببيت قط أشد عليَّ منه.
فدعا عمر حسان بن ثابت وسأله : أتراه هجاه ؟ قال حسان : نعم وسلح عليه !
فحبس عمر الحطيئة، فجعل الحطيئة يستعطفه ويرسل إليه الأبيات، فمن ذلك



قوله : تحنن عليّ هداك المليك = فإن لكل مقام مقـــــال


فلم يلتفت إليه عمر، حتى أرسل إليه الحطيئة


ماذا تقول لأفراخ بذي مـــرخ = زغب الحواصل لا ماء ولا شجر القيت
كاسبهم في قعر مظلمــة = فاغفر عليك سلام الله يا عمـر انت الامام الذي من
بعد صاحبه = القت اليك مقاليد النهى البشر ما آثروك بها اذ قدموك لها = لا
بل لانفسهم قد كانت الاثر



قال عمر : فإياك والمقذع من القول فقال الحطيئة : وما المقذع ؟ قال
عمر : أن تخاير بين الناس فتقول فلان خير من فلان وآل فلان خير من آل فلان
؛قال الحطيئة : فأنت والله أهجى مني . ثم قال له عمر : والله لولا أن تكون
سُنّة لقطعت لسانك . فاشترى عمر منه أعراض المسلمين بثلاثة آلاف درهم،
وأخذ عليه عهداً ألا يهجو أحداًولكن يقال أنه رجع للهجاء بعد مقتل عمر بن
الخطاب.




قال عن أمه : جزاك الله شراً يا عجوز = ولقاك العقوق من البنينا



تنحي فأجلسي مني بعيداً = أراح الله منك العالمينا


أغربالاً إذا استودعت سراً = وكانوناً على المتحدثينا



وقال لأبيه: فبئس الشيخ أنت لدى المخازي = وبئس الشيخ أنت لدى المعالي



جمعت اللؤم لا حياك ربي = وأبواب السفاهة والضلال


وقال يهجوا نفسه :


أبت شفتاي اليوم إلا تلكماً = بهجو فما أدري لمن أنا قائله


فرأى وجهه في الماء فقال:


أرى اليوم لي وجهاً فلله خلقه = فقبح من وجه وقبح حامله


وعندما مات أوصى أن يعلق هذا على كفنه:


لا أحدٌ ألأم من حطيئة = هجا البنين وهجا المريئة




الشعر القصصي




الحطيئة رائد الشعر القصصي كما هو واضح في قصيدته قصة كريم :


وطاوي ثلاث عاصب البطن مرمل ............بتيهاء لم يعرف بها ساكن رسما


أخي جفوة فيه من الأنس وحشة ............يرى البؤس فيها من شراسته نعمى


وأفرد في شعب عجوزاً إزاءها .............ثلاثة أشباح تخالهم بهما


حفاة عراة ما اغتذوا خبز ملّة ..........ولا عرفوا للخبز مذ خلقوا طعما


وبعد هذه الإضاءة لبيئة القصة، وشخوصها تبدأ حبكة القصة وتأزم الحدث:


رأى شبحاً وسط الظلام فراعه ..............فلما بدا ضيفاً تسوّر واهتمّا


ويأخذ التأزم في التطوروتشتد عقدة القصة حتى تصل منتهى الشد:


فقال ابنه لما رآه بحيرة ..................أيا أبتي اذبحني ويسّر له طعما


ولا تعتذر بالعدم عل الذي ترى ............يظن لنا مالاً فيوسعنا ذما


فروّى قليلاً ثم أحجم برهة ..................وإن هو لم يذبح فتاه فقد همّا


وقال هيا ربّاه، ضيف ولا قرى؟ .............بحقك لا تحرمه تاالليلة اللحما


ثم تأخذ الأزمة في الانفراج، ويبدأ حل العقدة:


فبياهما عنت على البعد عانة ...........قد انتظمت من خلف مسحلها نظما


عطاشاً تريد الماء فانساب نحوها .........على أنه منها إلى دمها أظما


فأمهلها حتى تروت عطاشها ..............فأرسل فيها من كنانته سهما


فخرّت نحوص ذات جحش سمينة ...............قد اكتنزت لحماً وقد طبقت شحما


وانحلت العقدة.. ثم تليها الإضاءة الأخيرة:


فيابشره إذ جرّها نحو قومه .............ويابشرهم لما رأوا كلمها يدمى


فباتوا كراماً قد قضوا حق ضيفهم ...........فلم يغرموا غرماً وقد غنموا غنما


وبات أبوهم من بشاشته أباً ................لضيفهم والأم من بشرها أما.




المدح والثناء




ويعتبر نقاد الأدب العربي القدماء، أن أبياته التالية في المدح مما لا
يلحق له غبار، أما النقاد المحدثون، فمنهم الدكتور محمد غنيمي هلال الذي
أعتبرها من القصائد التي امتازت بالجزالة التي تتوافر للفظ إذا لم يكن
غريباً ولا سوقياً.. وهي كما نرى تنبض بالحكمة من داخلها وإن كان ظاهرها
الاستجداء والمدح:



يسوسون أحلاماً بعيداً أناتها = وإن غضبوا جاء الحفيظة والجدُّ


أقلوا عليهم لا أباً لأبيكم = من اللوم أو سدّوا المكان الذي سدوا


أولئك قوم إن بنوا أحسنوا البنى = وإن عاهدوا أوفوا وإن عقدوا شدوا


وإن كانت النعماء فيهم جزوا بها = وإن أنعموا لا كدّروها ولا كدّوا


كما قال الحطيئة‏


زوامل للأخبار لا علم عندها
بمثقلها إلاّ كعلم الأباعر


لعمرك ما يدري البعير إذا غدا
بأوساقه أو راح ما في الغرائر




من أشعاره




ماذا تقول لأفراخٍ بذي مرخٍ = زغبُ الحواصلِ لا ماءٌ ولا شجرُ


غادرْتَ كاسبَهم في قعر مُظلمة = فارحم هداك مليكُ الناس يا عمرُ


أنت الإمامُ الذي من بعد صاحبه = ألقى إليك مقاليدَ النُّهى البشرُ


لم يؤثروك بها إذ قدّموك لها= لكن لأنفسهم كانت بك الأثرُ
أرى لي اليوم وجهاً قبّح الله شكله =فقبّح من وجـهٍ وقبّـح حاملـه


الشعر صعب وطويل سلمّهإذا= ارتقى فيه الذي لا يعلمه


زلّت به إلى الحضيض قدمهيريد= أن يعربـه فيعجمـه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
***********
ستضاف الكثير من اشعاره الى المنتدى قريبا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-aqsa.2areg.com
الامير
 خبير 75%
 خبير 75%
avatar

عدد المساهمات : 272
تاريخ التسجيل : 21/04/2009
العمر : 24
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الحطيئه   الأحد مايو 31, 2009 3:48 am

ومن اشاعره
و لست أرى السّعادة جمع مالٍ و لكنّ التقيّ هو السّعيدُ
و تقوى الله خير الزّاد ذخراً و عند الله للأتقى مزيدُ
وما لا بدّ أن يأتي قريب و لكنّ الذي يمضي بعيد

ومنها ايضا
لها أسُّ دارٍ بالعريمة ِ أنهجت مَعَارفُها بَعْدِي كما يُنْهِجُ البُرْدُ
خَلتْ بَعْدَ مَغْنَى أهْلِها وتَأبَّدَتْ كَأنْ لمْ يكنْ للحاضِرِينَ بِها عَهْدُ
كأن لم تدمنِّها الحلولُ وفيهمُ كهولٌ وشبان غطارفة ٌ مرد
همُ آلُ سيّار بن عمرو بن جابر رجالٌ وفتْ أحلامهم ولهم جدُّ
إذا نَازَعَ الأقْوامُ يَوْماً قَنَاتَهُمْ أبى لهمُ المعروف والحسبُ العدُّ
فمن كان يرجو أن يساوي سعيهُ لمسعاتهمْ قدَّ الأديمَ كما قدّوا
أبوهم ودى عقلَ الملوكِ تكلُّفاً وما لهمُ مِّما تكلَّفهُ بدُّ
تَكلَّفَ أثمانَ المُلُوكِ فَسَاقها وما غضَّ عنه من سؤالٍ ولا زند
حَمَالَة َ ما جَرَّتْ فَتَاكَة ُ ظالِمٍ حَمَالَة َ مَلْكٍ لمْ يكُنْ مِثلُها بَعْدُ
همُ حملوا الألف التي جرَّ جازمٌ وردّوا جياد الخيل ضاحية ً تعدو
أولئك قَوْمٌ لَنْ يُسَدَّ مَكَانَهُمْ شَرِيكٌ إذا عَدَّ المَسَاعِي ولا وَرْدُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-aqsa.2areg.com
الامير
 خبير 75%
 خبير 75%
avatar

عدد المساهمات : 272
تاريخ التسجيل : 21/04/2009
العمر : 24
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الحطيئه   الأحد مايو 31, 2009 3:51 am

من اقواله ايضا


جزاك الله شرّاً من عجوزٍ ولقّاك العقوق من البنينا
أغربالا إذا استودعت سرا وكانونا على المتحدثينا
فَقَدْ سُوِّسْتِ أمْرَ بَنِيكِ حتّى تركتهمُ أدقُّ من الطحينا
لسانك مبردٌ لم يبقِ شيئاً و دَرُّكِ دَرُّ جاذِبَة ٍ دَهِينِا
وإنْ تخلي وأمرك لا تصوني بِمُشْتَدٍّ قُوَاهُ ولا مَتِينِا
تنحي واجلسي مني بعيدا أراح الله منك العالمينا
حياتك ، ماعلمت ، حياة سوء و موتك قد يسر الصالحينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-aqsa.2areg.com
الامير
 خبير 75%
 خبير 75%
avatar

عدد المساهمات : 272
تاريخ التسجيل : 21/04/2009
العمر : 24
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الحطيئه   الأحد مايو 31, 2009 3:54 am

أمِنْ رَسْمِ دارٍ مَرْبَعٌ ومصِيفُ لِعَيْنَيكَ مِنْ مَاءِ الشُّؤونِ وَكِيفُ
رَشَاشٌ كَغَرْبَيْ هَاجِرِيٍّ كِلاهُمَا له داجنٌ بالكرَّتين عليفُ
إذا كَرَّ غَرْبَاً بَعْدَ غَرْبٍ أعَادَهُ على رغمه وافي السِّبال عنيفُ
تَذَكَّرْتُ فيها الجَهْلَ حتّى تبادَرَتْ دُمُوعِي وأصحابي عَلَيَّ وُقُوفُ
يقولون هل يبكي من الشوق حازمٌ تَخَلَّى إلى ذَاتِ الإِلَهِ حَنِيفُ
فلأياً أزاحتْ علَّتي ذاتُ منسمٍ نكيبٍ تغالى في الزّمام خنوف
مُقَذَّفَة ٌ باللَّحْمِ وَجْنَاءُ عَدْوُها على الأَيْنِ إرْقَالٌ لها ووَجِيفُ
إليك سَعيدَ الخَيْرِ جُبْتُ مَهامِهاً يُقَابِلُنِي آلٌ بها وتُنُوفُ
فلولا الذي العاصي أبوه لعُلِّقَتْ بِحَوْرانَ مِجْذامُ العَشيِّ عَصُوفُ
و لَولا أَصِيلُ اللُّبِّ غَضٌّ شَبَابُهُ كريمٌ لأيّام المنون عروفُ
إذا همّ بالأعداء لم تثن همَّهُ كعابٌ عليها لؤلؤٌ وشنوفُ
حصانٌ لها في البيت زيٌّ وبهجة ٌ ومشيٌ كما تمشي القطاة ُ كثيفُ
و لوْ شاءَ وَارَى الشَّمْسَ من دُونِ وَجْهِهِ حجابٌ ومطويُّ السَّراة منيف
ولكنْ إدلاجاً بشهباء فخمة ٍ لها لقحُ في الأعجمين كشوفُ
إذا قادها للحرب يَوْماً تتابعت ألوفٌ على آثارهنَّ ألوف
فصفُّوا وماذيُّ الحديد عليهمُ وبيضٌ كأولاد النَّعام كثيف
أنابتْ إلى جنّات عدنٍ نفوسهمْ وما بعدها للصَّالحين حتوف
خفيفُ المعى ْ لا يملأُ الهولُ صدرهُ إذا سمتهُ الزّاد الخبيث عيوفُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-aqsa.2areg.com
الامير
 خبير 75%
 خبير 75%
avatar

عدد المساهمات : 272
تاريخ التسجيل : 21/04/2009
العمر : 24
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الحطيئه   الأحد مايو 31, 2009 3:55 am

وايضا

يأيُّها المَلِكُ الذي أَمْسَتْ لَهُ بصرى وغزّة سهلها والأجرعُ
أو ملكها وقسيمها عن أمره يعطي بأمرك ما تشاء ويمنعُ
أَشْكُو إليك فَأَشْكِني ذُرَّيَّة ً لا يَشْبَعُونَ وأُمُّهُمْ لا تَشْبَعُ
كثروا عليَّ فلا يموت كبيرهم حتّى الحِسَابِ ولا الصَّغِيرُ المُرْضَعُ
و جَفاءَ مَوْلايَ الضَّنينِ بِمَالِهِ و وُلُوعَ نَفْسٍ هَمُّها بِيَ مُوزَعُ
والحزقة القدمى وأنَّ عشيرتي زرعوا الحروث وأنَّنا لا نزرعُ
فَبُعِثْتَ للشُّعراءِ مَبْعَثَ دَاحِسٍ أَوْ كالبَسُوسِ عِقالُها يَتَكوَّعُ
ومنعتني شتم البخيل فلم يخفْ شتمي فأصبحَ آمناً لا يفزعُ
و أخَذْتَ أَطْرَارَ الكَلامِ فَلَمْ تَدَعْ شتماً يضرُّ ولا مديحاً ينفعُ
و بُعِثْتَ للدُّنْيَا تُجمَّعُ مَالَها وتصُّرُ خرقتها ودأباً تجمعُ
ومنعتَ نفسك فضلها ومنعتها أهْلَ الفَعال فأنت شَرٌّ مُولعُ
حتى يجيء إليك علجٌ نازحٌ فيُصِيب عَفْوَتَها وعَبْدٌ أوْكَعُ
و العَيْلَة ُ الضَّعْفَى ومَنْ لا خَيْرُهُ خَيْرٌ ومِثْلُهُمُ غُثَاءٌ أَخْمَعُ
أُمٌّ زَعَمْتَ لهم وماتَتْ أُمُّهُمْ في عهد عادٍ حين مات التُّبَّعُ
فَلَتُوشِكَنَّ وأنْتَ تَزْعُمُ أُمُّهُمْ أنْ يَرْكبُوكَ بِثِقْلِهِم أو يَرْضِعُوا
و أرَى الذين حَوَوْا تُراثَ محمّد أفلتْ نجومهمُ ونجمكَ يسطعُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-aqsa.2areg.com
الامير
 خبير 75%
 خبير 75%
avatar

عدد المساهمات : 272
تاريخ التسجيل : 21/04/2009
العمر : 24
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الحطيئه   الأحد مايو 31, 2009 4:01 am

وختاما نورد اليكم ما قاله عند موته ووصيته لمن بعده في السطور التالية
وصية الحطيئة





لما حضرت الحطيئة الوفاة اجتمع إليه قومه فقالوا يا أبا مليكة أوص فقال ويل للشعر من راوية السوء

قالوا: أوص رحمك الله يا حطيء

قال: من الذي يقول

إذا انبض الرامون عنها ترنمت

ترنم ثكلى أوجعتها الجنائز

قالوا: الشماخ

قال: ابلغوا غطفان انه أشعر العرب

قالوا: ويحك أهذه وصية أوص بما ينفعك

قال: ابلغوا أهل ضابئ انه شاعر حيث يقول:

لكل جديد لذة غير أنني

رأيت جديد الموت غير لذيذ

قالوا: أوص ويحك بما ينفعك

قال: ابلغوا أهل امرئ القيس انه أشعر العرب

حيث يقول:

فيا لك من ليل كأن نجومه

بكل مغار الفتل شدت بيذبل

قالوا: اتق الله ودع عنك هذا

فقال: ابلغوا الأنصار ان صاحبهم أشعر العرب

حيث يقول:

يغشون حتى ما تهر كلابهم

لا يسألون عن السواد المقبل

قالوا: هذا لا يغني عنك شيئاً فقل غير ما أنت فيه

فقال:

الشعر صعب وطويل سلمه

إذا ارتقى فيه الذي لا يعلمه

زلت به إلى الحضيض قدمه

يريد ان يعربه فيعجمه

قالوا: هذا مثل الذي كنت فيه

قال:

قد كنت أحياناً شديد المعتمد

وكنت ذا غرب على الخصم ألد

فوردت نفسي وما كادت ترد

قالوا: يا أبا مليكة ألك حاجة

قال لا والله ولكن أجزع على المديح الجيد يمدح به من ليس له أهلا

قالوا: فمن أشعر الناس

فأومأ بيده إلى فيه وقال: هذا الحجير إذا طمع في خير (يعني فمه) واستعبر باكياً فقالوا له قل لا إله إلاّ الله فقال:

قالت وفيها حيدة وذعر

عوذ بربي منكم وحجر

فقالوا: له ما تقول في عبيدك وامائك

فقال: هم عبيد قن ما عاقب الليل النهار

قالوا: فأوص للفقراء بشيء

قال أوصيهم بالالحاح في المسألة فإنها تجارة لا تبور (...) المسؤول أضيق

قالوا: فما تقول في مالك

قال: للأنثى من ولدي مثل حظ الذكر

قالوا: ليس هكذا قضى الله جل وعز لهن

قال: لكني هكذا قضيت

قالوا: فما توصي لليتامى

قال: كلوا أموالهم (و....) أمهاتهم

قالوا فهل شيء تعهد فيه غير هذا

قال: نعم تحملونني على أتان وتتركونني راكبها حتى أموت فإن الكريم لا
يموت على فراشه والأتان مركب لم يمت عليه كريم قط فحملوه على اتان وجعلوا
يذهبون به ويجيئون عليها حتى مات

وهو يقول:

لا أحد ألأم من حطيه

هجا بنيه وهجا المريه

من لؤمه مات على فريه

والفرية: الاتان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-aqsa.2areg.com
 
الحطيئه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الاقصى بالمدينة المنورة ::  الاستراحه ::   :: الشعر والقصائد-
انتقل الى: